تشخيص مو شرات الذكاء الا ستراتيجي لضمان السيادة الا ستراتيجية من خلال خفة الحركة المستخلص الا ستراتيجية (دراسة تحليلية في شركة كورك للاتصالات المتنقلة

اندازه: px
شروع نمایش از صفحه:

Download "تشخيص مو شرات الذكاء الا ستراتيجي لضمان السيادة الا ستراتيجية من خلال خفة الحركة المستخلص الا ستراتيجية (دراسة تحليلية في شركة كورك للاتصالات المتنقلة"

رونوشت

1 تشخيص مو شرات الذكاء الا ستراتيجي لضمان السيادة الا ستراتيجية من خلال خفة الحركة المستخلص الا ستراتيجية (دراسة تحليلية في شركة كورك للاتصالات المتنقلة في العراق) أ.م.د. علي رزاق جیاد العابدي جامعة الكوفة /كلیة الا دارة والاقتصاد الباحث هاشم مهدي هاشم الموسوي یهدف هذا البحث إلى تشخیص مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي لضمان السیادة الاست ارتیجیة من خلال خفة الحركة الاست ارتیجیة في شركة كورك للاتصالات المتنقلة في الع ارق وكهدف أساسي ونتیجة تطمح لها تلك الشركة لابد من معرفة الكیفیة التي یمكن إن تضمن بها الشركة السیادة الاست ارتیجیة ان تحقیق السیادة الاست ارتیجیة یتحقق من خلال قیام الشركة بتوظیف وتبني مؤش ارت الذكاء ألاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة مع بعضها بعضا با سلوب حاذق ومبدع للوصول لذلك. مؤش ارت ولتحقیق أهداف البحث تم صیاغة نموذج یتكون من ثلاثة متغی ارت ري یسة یمثل المتغیر المستقل د ارساته وهي الوسیط فیمثل الذكاء الاستراتیجي من خلال خمسة أبعاد طرحها( 2011 (Maccoby,2001,,2004 في (الاستش ارف والمنظور الرؤیوي والش اركة والدافعیة والتفكیر النظمي) أما المتغیر خفة الحركة الاستراتیجیة وهو أحادي البعد (Charlotta, 2012, Idris and AL-.Rubaie, 2013) التنافسي والبناء التنافسي) أما المتغیر المعتمد هو.(D Aveni, 2001, 2004) السیادة الاستراتیجیة وتتكون من وبناءها منها فرضیات للارتباط وفرضیات للتا ثیر وفرضیات للمتغیر الوسیط. (داي رة النفوذ والضغط وقد تم استنباط مجموعة من الفرضیات وباعتماد أسلوب البحث التحلیلیة استخدم الباحثان استمارة الاستبانة أداة أساسیة لجمع بیانات البحث إذ تم تحلیل عن (88) استمارة استبیان صالحة للتحلیل من أصل إج ارء المقابلات الشخصیة وقاي مة الفحص. (310) فردا في الشركة فضلا وبعد تقویم واختبار مصداقیة وثبات أدوات قیاس البحث اجري تحلیل البیانات واختبار الفرضیات باستخدام الا دوات الا حصاي یة الملاي مة من خلال استخدام برنامج التحلیل الا حصاي ي.(SPSS V.17) وبرنامج (AMOS.20) وقد أظهرت النتاي ج صحة اغلب فرضیات البحث وبالاعتماد علیها صیغت عدد من الاستنتاجات التي توصي بضرورة اعتماد إدارة الشركة المبحوثة على مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي وخفة حركة مواردها وعملیاتها وهیاكلها بما یضمن تحقیق السیادة الاست ارتیجیة. الكلمات المفتاحیة: الذكاء الاست ارتیجي خفة الحركة الاست ارتیجیة السیادة الاست ارتیجیة. Abstract This research aims to determine the indicators of the strategic intelligence to assure the Strategic Supremacy through the ease of strategic Agility in KOREK Company for mobile communication in Iraq. As a main purpose of the study and as a result of that the company hope for, it is necessary to know the way that can assure the strategic Supremacy. Achieving the strategic Supremacy can be made through employing and adopting the indicators of the 143

2 strategic intelligence and the ease of the strategic Agility with each other in a clever way. To achieve the aims of the study, a modal has been designed including three basic variables, the independent variable represent the strategic intelligence indicators through five dimensions presented by (Maccoby,200 1, 2004, 2011) in his studies; orientation, visionary perspective, partnership, motivation and systematic thinking, while the mediated variable represents the ease of the strategic Agility and it is an single dimension variable (Charlotta, 2012, Idris and Al-Rubaie, 2013), as for the dependent variable it is the strategic Supremacy and it includes (The sphere of influence, competitive compression and competitive configurations). (D aaveni, 2001, 2004). A number of hypotheses were deduced and designed of which are correlation hypotheses, effect hypotheses and hypotheses for the medium variable. By adopting the style of analytical study, the researcher employed a questionnaire as a basic tool to collect the study data, where 88 form were analyzed out of 310 one in the company, as well as making interviews and tests. After assessing and testing the measure tools of the study, the data were analyzed and the hypotheses were tested by using the proper statistical analysis (Amos.20) and (SPSS.17 ) program. The findings have showed that most of the study variables were correct and several conclusions were set depending on them, of which are the necessity of adopting the competitive intelligence indicators by the management of the company and on the ease of competitive Agility, operations, sources and framework which assures the achievement of strategic Supremacy. The study was concluded with several suggestions for future studies. Key words: strategic thinking, business intelligence, ease of strategic Agility and strategic Supremacy. 144

3 توطي ة: المبحث الاول منهجیة البحث وأسلوبها العام یهدف هذا المبحث إلى التعریف بمشكلة البحث أهدافها أهمیتها فرضیاتها وأنموذج البحث فضلا عن بناء مقیاس البحث لجمع المعلومات وتحدید مجتمع وعینة البحث كما یا تي: أولا : مشكلة البحث 1- المعضلة الفكریة یجري عادة تسلیط الضوء على مشكلة البحث من خلال البعدین الا كادیمي والتطبیقي لهما والصعوبات أو التحدیات الفكریة التي تواجهها. فالبعد الفكري یركز على الربط بین الذكاء الاست ارتیجي والسیادة الاست ارتیجیة من خلال خفة الحركة الاست ارتیجیة وان الربط أو التكامل بین هذه المتغی ارت یحتاج إلى بلورة وصیاغة أنموذج لمؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة لضمان السیادة الاست ارتیجیة للشركة. یهدف البعد الفكري إلى فهم مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي والجاهزیة الاست ارتیجیة للشركة من خلال خفة حركتها ومرونتها الاست ارتیجیة عن طریق الوصول وضمان السیادة الاست ارتیجیة. فنجاح المنظمات یتطلب البحث عن البقاء في عالم الا عمال وهذا لا یمكن تحقیق إلا بوجود مد ارء على مستوى الا دارة العلیا والوسطى یدركون مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي لرسم الخطط وصیاغة الاست ارتیجیات في الا مد الطویل (Seitovirta,2011) ویتحقق نجاح منظمات الا عمال أیضا وتقدمها من خلال قدرتها على البقاء والتكیف وسرعة الاستجابة للتغی ارت في بیي ة العمل السریعة وتحقیق المیزة المستدامة التي تؤمن لها التفوق على منافسیها من خلال تا مین رغبات الزباي ن واحتیاجاتهم مما دفع بمنظمات الا عمال للبحث عن است ارتیجیات وفلسفات إداریة غیر تقلیدیة لمواجهة التحدیات الجدیدة والتطو ارت السریعة وكان من بینها خفة الحركة الاست ارتیجیة التي تسهم بدورها في تحسین قدرة المنظمة على البقاء والنمو( Oyedijo,2012 ). ت ازید الاهتمام بمفهوم السیادة الاست ارتیجیة من قبل المنظمات في السنوات الا خیرة خاصة وانها تبحث في كیفیة تحقیق سیادتها الاست ارتیجیة في الا سواق ولاسیما إن تلك المنظمات تحاول دوما تقلیل الضغط التنافسي Compression) (Competitive لكي تصل إلى حالة من التوازن (الاستق ارر).(D Aveni,2004) 2- المشكلة التطبیقیة: أجرى الباحثان د ارسة أولیة Study) (Pilot في شركة كورك للاتصالات المتنقلة في الع ارق للتعرف على أهم المشكلات التي تواجه الشركة في ما یتعلق بمتغی ارت البحث وقد قاما با ج ارء العدید من المقابلات (Interview) المهیكلة وغیر المهیكلة مع المد ارء والمسؤولین واستخدام قاي مة فحص list) (Chick وفق أسي لة معدة ونتیجة لمعایشة الباحثان في الشركة أتضح عدم إد ارك المد ارء لمتغی ارت البحث وأبعاده بشكل عملي وتطبیقي وخصوصا فیما یتعلق بموضوع سیادة الشركة في قطاع الاتصالات بالع ارق وهذه مشكلة حقیقة وواقعیة یمكن تسلیط الضوء علیها فضلا عن المشكلات الا خرى فیما یخص موضوع البحث. 145

4 إذ إن كل شركة اتصالات تسعى للتوسع والبقاء في بیي تها التنافسیة ویمكن أن تجد تلك الشركات صعوبة في التطبیق بسبب ضغوط المنافسة والسوق لا سیما عند تطبیق آلیات ومؤش ارت تحد من رسم الذكاء الاست ارتیجي فیها والتكیف المستمر والاستجابة للتغی ارت من خلال خفة الحركة الاست ارتیجیة والتي یمكن تسهم في السیادة الاست ارتیجیة للشركة وهذه هي مشكلة أیضا عند تطبیق الموضوع في قطاع الاتصالات. ومن هذا المنطلق یمكن إن نحدد مشكلة البحث بالتساؤلات الا تیة: هل تحتاج شركة كورك للاتصالات المتنقلة والشركات الا خرى في قطاع الاتصالات إلى معرفة مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة لغرض ضمان السیادة الاست ارتیجیة هل هنالك معوقات عند تبني مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة لغرض ضمان السیادة الاست ارتیجیة للشركة هل تؤثر مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة لغرض ضمان السیادة الا ست ارتیجیة للشركة " ثانیا : أهمیة البحث للموضوع وأهدافها 1- أهمیة دراسة الموضوع أصبحت موضوعات الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة والسیادة الاست ارتیجیة من الموضوعات المهمة في حقل الا دارة الاست ارتیجیة. وتنبع أهمیة البحث من حداثة هذه الموضوعات التي شغلت اهتمامات وقضایا الفكر الا داري والاست ارتیجي في السنوات الا خیرة على المستوى المحلي والدولي والعالمي. مقابل ذلك أن السیادة الاست ارتیجیة أصبحت ضرورة ملحة في ضل التحدیات المتسارعة والمت ازیدة للبیي ة وهذا ما أكده البروفیسور D Aveni) (Richard إذ انه كاست ارتیجیة للشركة لا بد أن تعمل باستم ارر على تشخیص القضایا التي سیواجهها الزباي ن وكذلك تشخیص الاست ارتیجیات والفعالیات الا كثر كفاءة وتا ثی ار لتحقیق طموحات وأهداف الزباي ن ومن اجل معرفة توقعات الزباي ن وتحقیق رغباتهم وخاصة إن أي شركة تطمح في السیطرة على الا سواق ولكي تكون اري دة ولیست مستجیبة للشركات الا خرى علیها تبني مفهوم السیادة الاست ارتیجیة الذي یحقق هذا الهدف لذا تكمن أهمیة البحث بالنقاط الا تیة:- أ- إظهار تا ثیر مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي في الشركة وخفة الحركة الاست ارتیجیة لقطاع الاتصالات في الع ارق. ب- ج- د- الاهتمام المت ازید لشركة كورك للاتصالات بالسعي المتواصل للوصول إلى السیادة الاست ارتیجیة. یعزز هذا البحث من جهود الد ارسات السابقة والتي أشارت (على حد علم الباحثان) إلى عدم وجود د ارسة تجمع متغی ارت البحث الحالیة بشكل مباشر وتعد هذه البحث من أواي ل الجهود المتواضعة للبحث في علاقة المتغی ارت التي جرى اختبارها. یسعى إلى إضافة معرفة في مجال الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة اذ ان د ارسة الربط بین الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة لضمان السیادة الاست ارتیجیة لمنظمات الا عمال. ه- تنبثق أهمیة البحث ابتداء من أهمیة المتغی ارت المبحوثة ومعالجة مشكلة واقعیة تؤثر في أداء الشركة وهذه المتغی ارت با مس الحاجة للبحث والبحث والتحلیل لنلتمس معطیاتها في شركة كورك للاتصالات المتنقلة في الع ارق. 146

5 و- یمثل البحث أهمیة بالغة في محاولة الا سهام في تقدیم إطار نظري حول موضوعات كل من الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة والسیادة الاست ارتیجیة. ز- فتح المجال أمام الد ارسات الا خرى للبحث نظ ار لحداثة هذا الموضوع على المستوى ا لنظري والتطبیقي وافتقار المنظمات الع ارقیة لمثل هذه الد ارسات. 2- أهداف البحث أ- تتلخص أهداف البحث في النقاط الا تیة: تقدیم أساس نظري ومفاهیمي حول موضوع الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة والسیادة الاست ارتیجیة والعمل على بلورة قاعدة فكریة تدع الت اربط المنطقي المفترض بین متغی ارت البحث الحالیة. ب- اختبار العلاقة الت اربطیة من الناحیة التطبیقیة والعمل على تجسیدها في إطار العلاقة بین الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة في السیادة الاست ارتیجیة ومدى الاستفادة منها في شركات الاتصالات. ج- التعرف على مستوى ممارسة مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي لمتخذي الق ارر في شركة كورك للاتصالات. د- ه- و- ز- محاولة تحدید مستوى الخفة الاست ارتیجیة للشركة. التعرف على مستوى توافر أبعاد السیادة الاست ارتیجیة في شركة كورك للاتصالات. اختبار تا ثیر كل من الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة في السیادة الاست ارتیجیة. تحدید الدور الوسیط لخفة الحركة الاست ارتیجیة في تعزیز العلاقة بین مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي وأبعاد السیادة الاست ارتیجیة في الشركة. ثالثا: أنموذج البحث یتكون أنموذج البحث من ثلاثة متغی ارت (الذكاء الاست ارتیجي خفة الحركة الا ست ارتیجیة السیادة الا ست ارتیجیة) كما یوضحهما الشكل (1) الاتي: الشكل (1) انموذج البحث علاقات الارتباط بین المتغی ارت علاقات التا ثیر بین المتغی ارت 147

6 اربعا: فرضیات البحث : یتكون البحث من عدة فرضیات ري یسة منها فرضیات للارتباط ومنها للتا ثیر وكما یا تي: فرضیات الارتباط: الفرضیة الري یسیة الاولى: (توجد علاقة ارتباط ذو دلالة احصاي یة بین الذكاء الاست ارتیجي وخفة الحركة الاست ارتیجیة). الفرضیة الري یسیة الثانیة: (توجد علاقة ارتباط ذو دلالة احصاي یة بین خفة الحركة الاست ارتیجیة والسیادة الاست ارتیجیة). فرضیات التا ثیر الفرضیة الري یسیة الثالثة: (یوجد تا ثیر ذو دلالة احصاي یة للذكاء الاست ارتیجي في خفة الحركة الاست ارتیجیة). الفرضیة الري یسیة ال اربعة: (یوجد تا ثیر ذو دلالة احصاي یة لخفة الحركة الاست ارتیجیة في السیادة الاست ارتیجیة). الفرضیة الري یسیة الخامسة: (تؤثر مؤش ارت الذكاء الاست ارتیجي في السیادة الاست ارتیجیة من خلال خفة الحركة الاست ارتیجیة في شركة كورك للاتصالات المتنقلة في الع ارق). خامسا: مقیاس البحث اعتمد البحث الحالي تدرج مقیاس Likert) (Five-Point لقیاس مستویات استجابات المبحوثین إذ استخدم الباحثان مقیاس (لا أتفق تماما لا أتفق محاید أتفق أتفق تماما ) لقیاس متغیر الذكاء الاست ارتیجي با بعاده الخمسة (الاستش ارف المنظور الرؤیوي الش اركة الدافعیة التفكیر النظمي) وذلك والمكون من (27) فقرة. عن طریق تبني مقیاس (Maccoby,2001) (Maccoby et al, 2004) ومقیاس 2013) AL-Rubaie, (Charlotta, 2012) (Idris and لقیاس متغیر خفة الحركة الاست ارتیجیة المكون من (8) فقرة. ومقیاس (2002 (Strikwerda, (D'Aveni, (2001 لقیاس متغیر السیادة الاست ارتیجیة با بعاده الثلاثة (داي رة النفوذ الضغط التنافسي البناء التنافسي). سادسا : مجتمع البحث وعینته نظ ار للا همیة المت ازیدة التي بدأ یحتلها قطاع الاتصالات المتنقلة في الع ارق فقد تم اختیاره مجالا تطبیقیا للد ارسة أما المجتمع فقد تمثل بشركة كورك للاتصالات المتنقلة في الع ارق بوصفها من الشركات الكبیرة التي تضم عدد كبیر من العاملین ممن یحملون مؤهلات أكادیمیة ومهنیة عالیة. وتعمل الشركة في جمیع محافظات الع ارق وتمتلك القدرة على المنافسة واستخدام التقنیات الحدیثة. أما عینة البحث فهي قصدیة عمدیة تمثلت بالا ف ارد المبحوثین في مقر شركة كورك في محافظة بغداد/ الك اردة والمتمثلة ب: (المدیر العام ورؤساء الا قسام ومسؤولي الشعب والوحدات) أي (الا دارة العلیا والا دارة الوسطى) بصفتهم المسؤولون عن صیاغة الا ست ارتیجیة للشركة إذ تم توزیع (115) استمارة استبانه على(الا دارة العلیا والا دارة الوسطى) وقد تم استرداد (89) منها (88) صالحة و (1) غیر صالحة فقط إذ أصبحت العینة (88) فرد وقد تم إج ارء (8) مقابلات شخصیة على عینة من المسؤولین ممن توافر لدیهم الوقت للمقابلة وفیما یا تي وصف لا ف ارد عینة البحث من اذ بعض 148

7 الخصاي ص الشخصیة المتمثلة ب: (الجنس العمر والمؤهل العلمي والخبرة الوظیفیة الدولة المانحة للشهادة) یوضح الجدول (1) وصف عینة البحث. الجدول (1) وصف الا ف ارد عینة البحث النسبة %51 60 فا كثر النسبة العدد النسبة العدد %0 0 %1.1 1 دكتو اره ماجستیر النسبة العدد النسبة العدد %0 0 %2.3 2 دولة اجنبیة النسبة العدد % فا كثر النسبة العدد النسبة %1.1 1 %3.4 الا ناث العدد 45 النسبة %5.7 النسبة %1.1 النسبة % العدد 3 الجنس الذكور النسبة العدد %49 43 الفي ات العمریة فا قل العدد النسبة العدد النسبة العدد 5 % % المؤهل العلمي دبلوم عالي بكالوریوس دبلوم العدد النسبة العدد النسبة العدد 1 % % الدولة المانحة للشهادة دولة عربیة الع ارق العدد النسبة العدد 1 % الخبرة الوظیفیة سنوات فا قل النسبة العدد النسبة العدد %25 22 % المصدر: اعداد الباحثان المبحث الثاني الجانب النظري للبحث توطي ة: تم تخصیص هذا المبحث للجانب النظري اذ تم تقسیمه الى ثلاثة فق ارت الفقرة الاولى خصصت لمفهوم الذكاء الاست ارتیجي واهمیته وابعاده اما الفقرة الثانیة فقد خصصت لمفهوم خفة الحركة الاست ارتیجیة واهمیتها والفقرة الثالثة خصصت لمفهوم السیادة الاست ارتیجیة واهمیتها وابعادها. اولا: مفهوم الذكاء الاست ارتیجي واهمیته وابعاده 1- مفهوم الذكاء الاست ارتیجي واهمیته اهتم العدید من الكتاب والباحثین بمفهوم الذكاء الاست ارتیجي Intelligence) (Strategic ونال أهمیة كبیرة في منظمات الا عمال المعاصرة من خلال حصول التطو ارت والتغی ارت في بیي ة الا عمال أصبحت المنافسة شدیدة وخصوصا بعد استخدام المنظمات الذكاء الاست ارتیجي في صناعة الق ار ارت الا ست ارتیجیة وأیضا صیاغة الاست ارتیجیات الا ساسیة بالنسبة لها وأیضا توفیر قاعدة من المعلومات لتلبیة متطلبات 149

8 الاحتیاجات للجهات المعنیة ومن خلال ما قدمه( 2005:8 McDowell, ( للذكاء الاست ارتیجي بعده لیس شكلا جدیدا من أشكال الممارسة التحلیلیة الذكاء و التحلیل الاست ارتیجي هو شكل ارسخ في حرفة المخاب ارت منذ تاریخ یمتد إلى أكثر من ألفي سنة.أما منظمات الا عمال بدأت تستخدم هذا المفهوم حدیثا خصوصا بعد إد اركهم لا همیة الذكاء الاست ارتیجي للمنظمة لذلك تباینت وجهات النظر حول مفهوم الذكاء الاست ارتیجي لذلك تم عرض وجهات النظر المختلفة في الجدول (2) الا تي: جدول (2) مفاهیم الذكاء الاست ارتیجي من وجهة نظر بعض الباحثین والاكادیمین الصفحة السنة الباحث ت المفهوم ( McDowell,1997:8) ( Quarmby,2003:3) (White,2004:2),2005:12) (Laudy et al,2006:1) (International Design TeamMeeting,2007:10) (العزاوي 16:2008 ) هو تطبیق خاص من مبادئ ممارسة الذكاء التقلیدي ودوره هو مساعدة عملیة صنع الق ارر على مستوى الشركات. الذكاء المطلوب من كبار المسؤولین التنفیذیین وسیاسة الصناع لصیاغة الاست ارتیجیات والسیاسات والخطط طویلة الا جل. عملیة منهجیة ومستمرة من إنتاج الذكاء اللازم لقیمة است ارتیجیة في شكل عملي لتسهیل اتخاذ الق ار ارت على المدى الطویل. عملیة لزیادة المیزة التنافسیة للا عمال التجاریة من خلال الاستخدام الذكي للمعلومات المتاحة في عملیة صنع الق ارر. هو التبصر والتحذیر من الا حداث والاتجاهات في البیي ة العالمیة الكبیرة التي یمكن أن تؤثر على الرفاه أو الا من أو الدولة أو الا عمال أو أي كیان آخر. مقدرة یتمتع بها قادة منظمات الخدمة ممن یوسمون ب (الرؤیة المستقبلیة (الاستش ارف وتفكیر النظم)- الش اركة- القدرة على تحفیز (دفع) العاملین - الحدس الا بداع) ویرتكزون على نظام معلوماتي یؤمن استقصاء المعلومات ومعالجتها لیتسنى لهم توظیف المادة الفكریة الناتجة في صناعة ق ار ارت عملیات تسهم في توفیر الخدمة التي تقدمها با على كفاءة ممكنة المصدر: اعداد الباحثان بالاعتماد على المصادر الواردة فیه وعلى اساس ما تقدم وضع الباحثان مفهوما للذكاء الاست ارتیجي یتناسب مع هدف البحث الحالي والذي یشیر الى: " هو ذلك الذكاء الذي یقوم على استقراء المستقبل من خلال التحلیل الاستراتیجي لعوامل البیي ة الداخلیة والخارجیة لمساعدة المنظمة في صناعة القرارات الاستراتیجیة وصیاغة الاستراتیجیات على الامد البعید وبما یضمن السیادة الاستراتیجیة للمنظمة". لذا تبرز اهمیة الذكاء الاست ارتیجي وذلك من خلال الاهتمامات البحثیة التي جاءت بخصوص هذا المتغیر ومع ت ازید التنافس بین المنظمات والتطو ارت الحاصلة في القرن الحادي والعشرین اصبح من المهم ان نعرض اهمیة الذكاء الاست ارتیجي لكي یتسنى لنا فهمه بصورة واضحة وما یصوره لنا من رؤیة واضحة حول المستقبل. 150

9 ان دمج وتضافر الجهود من ذكاء الا عمال والذكاء التنافسي وادارة المعرفة جنبا إلى جنب تمثل الذكاء الاست ارتیجي وسوف یسمح للمنظمات من خلال قدرتها على استیعاب مصادر المعلومات لا د ارج جمیع المعلومات الخاصة بهم و أرس المال الفكري في عملیة واحدة ویمكن التحكم بها بسهولة وكذلك النظام یلبي متطلبات الذكاء من إدارة التخطیط الاست ارتیجي وعملیة صنع الق ارر ) Pellissier.(&Kruger,2011:1 الذكاء الاست ارتیجي یركز على الا هداف طویلة الا جل للوكالات والمجموعات والمنظمات والحكومات وأنه یتعامل مع الا هداف المهمة والخطط الشاملة وهذا قد لا تحتاج المنظمة إلى أن تعمل في بیي ة تشغیلیة مقربة من العمل الیومي وهذا یعتمد على المستوى الذي یوجد علیه العمیل الاست ارتیجي.(McDowell,2009:39) 2- الابعاد الفلسفیة للذكاء الاست ارتیجي وممارساتها لقد تم اقت ارح العدید من الابعاد لذكاء الاست ارتیجي في الادبیات. وعلى الرغم من التشویش الحاصل حول وضع تصور واضح لهذه الابعاد لذلك یمكن د ارسة مجموعة من هذه الابعاد بما یتلاءم مع موضوع البحث الحالي وهي: أ-الاستش ارف (Foresight) الاستش ارف هو التطلع نحو المستقبل من خلال توسیع حدود الا د ارك والوعي بالا حوال الناشي ة واتخاذ الق ار ارت للاستفادة من التطو ارت المستقبلیة واخذ الاستعدادات اللازمة لتقلیل حدوث التغی ارت (الحد اروي 58:2010 ). ویعرف (Maccoby,2001:1) الاستش ارف بانه القدرة على التفكیر بالقوى غیر الواضحة التي لا یمكن تحدیدها رغم انها هي التي تصوغ المستقبل فهو یعني استشعار موجة قادمة ثم التهیؤ لركوبها. ب-المنظور الرؤیوي :(Visioning) الرؤیة هي النجاح ووصفا واضحا وموجز لما ترید ان تكون علیه المنظمة والمجتمع بعد أن تنفذ است ارتیجیاتها بنجاح وتحقق كامل إمكانیاتها وهي تعبیر من قبل الاف ارد حول ما یریدون المنظمة أن تكون مستقبل افضل كلمة أو صورة لمنظمة.,2005:1http://uwcc.wisc.edu/coopcare/docs/vision() والنجاح یا تي من خلال تحدید المجالات التي ینبغي أن تركز علیها وأیضا على تحدید المجالات التي ینبغي على المنظمة الابتعاد عنها( White,2005:11 ). ج- الش اركة (Partnership) یتفق كل من (العبدلي 79:2010 ) 2004:9) al, Maccoby, 2001: 1-) (Maccoby et 3) ان الش اركة تمثل (عملیة التعاون وتبادل المعلومات بین منظمتین أو أكثر لبناء است ارتیجیة أعمال ناجحة والاستغلال الذكي لكامل طاقة (الش اركة) لتحقیق الا هداف المنشودة كذلك فالش اركة تعكس قدرة المدیر الذكي است ارتیجیا على إقامة تحالفات است ارتیجیة (العبدلي 79:2010 ). 151

10 د- الدافعیة (Motivation) الدافعیة هي القوى داخل الشخص التي تؤثر على اتجاه وشدة واستم ارر السلوك الطوعي (2008,134 Glinow,2010:132).(McShane & وقد عرفت الدافعیة على انها هي بعض القوة الدافعة داخل الا ف ارد التي من خلالها محاولة لتحقیق بعض الا هداف من أجل تحقیق بعض الحاجة أو التوقع.(Mullins,2010:253) ه- التفكیر النظمي thinking) (Systems التفكیر النظمي على انه قدرة المنظمات المتعلمة على التعرف على رؤیة مشتركة للموظفین في جمیع أنحاء المنظمة با كملها والانفتاح على الا فكار الجدیدة و البیي ة الخارجي (Gopalrao &.Kondalkar,2007:327) وتم تعریف التفكیر النظمي على انه التفكیر الذي یتم إعلامه عن طریق المعرفة عن الا نظمة (بجمیع أنواعها) وبعبارة أخرى التفكیر النظمي لیس نوع واحد من التفكیر بل هو التفكیر الذي یستخدم في فهم العدید من أنواع النظم ثانیا: مفهوم خفة الحركة الا ستراتیجیة وأهمیتها یعد مفهوم خفة الحركة الا ست ارتیجیة. (Cabrera,2006:51) Agility" "Strategic من المفاهیم الحدیثة والممیزة والتي لها اثر كبیر في إب ارز المنظمات وامتلاكها السمة والنظرة المعاصرة باعتبارها عاملا مؤث ار ومهما في بناء هذه المنظمات وكیفیة تفسیر أداي ها وسرعة ودقة تفوقها التنافسي من خلال ما تمت كتابته من بحوث ومفاهیم وأ ارء الكتاب والباحثین (الغ ازلي 63:2013 ). لذا من اجل تسلیط الضوء على هذا المفهوم سوف یتم توضیحه من وجهة نظر بعض الباحثین والكتاب من خلال الجدول (3) الا تي: جدول (3) مفاهیم خفة الحركة الا ست ارتیجیة من وجهة نظر بعض الباحثین والا كادیمیین ت الباحث السنة الصفحة المفهوم قدرة المنظمة على الاستجابة السریعة للتغی ارت في الطلب سواء من حیث الحجم والمجموعة المتنوعة. القدرة على الشعور والاستفادة من الفرص من خلال التخطیط والتنفیذ بعید الامد لتغیی ارت الا عمال بسرعة وفاعلیة حسب الحاجة. هي القدرة على الضبط باستم ارر والتكیف مع التوجه الاست ارتیجي في الا عمال الا ساسیة كدالة للطموحات الاست ارتیجیة والظروف المتغیرة وانشاء لیس فقط المنتجات والخدمات الجدیدة ولكن أیضا نماذج تجاریة جدیدة وطرق مبتكرة لخلق قیمة لشركة. أنها القدرة على الكشف والاستجابة للفرص والتهدیدات بكل سهولة وسرعة ومهارة. هي القدرة على الضبط بشكل مستمر ووافي والتكیف في الوقت المناسب والتوجه الاست ارتیجي في الا عمال الا ساسیة في العلاقة مع الظروف المتغیرة ویكون ذلك معروفا من قبل حساسیة البیي ة. القدرة على التشغیل المربح في بیي ة تنافسیة بشكل مستمر وغیر متوقع وتغییر فرص العملاء. (Christopher,2000:3 (Becker,2007:5) (Liu,2010:4) (Tallon&Pinsonneault,20 11:2) &Akanbi,2012:1) (Ofoegbu (Oyedijo,2012:1) ) المصدر: إعداد الباحثان بالاعتماد على المصادر الواردة فیه 152

11 ومن خلال ما تقدم یضع الباحثان مفهوما لخفة الحركة الا ست ارتیجیة والذي یشیر إلى:"هي القدرة على مواجهة التغیرات في بیي ة الاعمال من خلا تصمیم نظام استراتیجي ذو مرونة عالیة للشركة من اجل الاستجابة السریعة لهذه التغیرات وعدم التعرض للمخاطر". في الواقع أصبحت خفة الحركة الا ست ارتیجیة تناقض الحیاة الحقیقیة و الحل الثابت لقادة الشركات وفرقهم التنفیذیة هو الالت ازمات الا ست ارتیجیة القویة التي قد تساعد الشركات على اكتساب المزید من الزخم نحو تحقیق الا هداف التي تطمح للوصول إلیها ولكن من المفارقات أیضا وضعیة الجمود فیما یتصل بالشركة التي قد تؤدي إلى الوقوع في الخطا وخاصة عندما تحدث الاضط اربات التكنولوجیة وتغیر ظروف السوق أو ظهور المنافسین غیر المتوقعین وهم عرضة لعدم الاستم ارریة فبعض الشركات تتلاشى بعیدا وبعضها تكتسب وأخرى تختفي وغیرها تتقلص او تحول نشاط عملها لمواجهة هذه الاضط اربات Kosonen,2008:1).(Doz & وكذلك صناعات التكنولوجیا الیوم هي تحدیات كانت غیر معروفة للاست ارتیجیین في وقت سابق وكل شيء یتحرك بسرعة والصناعات والشركات تتلاقى لتوسیع مجال عملهم كل القوى التي تتطلب نوعا جدیدا من الاست ارتیجیة Kettunen,2010:10) ). ثالثا: مفهوم السیادة الاستراتیجیة واهمیتها 1 -مفهوم السیادة الاستراتیجیة واهمیتها یوفر مفهوم السیادة الا ست ارتیجیة Supremacy" "Strategic نظرة موحدة عن الاست ارتیجیة وكذلك القدرة على تا سیس قواعد اللعبة في اي نقطة معطاة من الزمن ونشوء السیطرة هي جزء من السیادة الاست ارتیجیة وتحدد الشركة ذات السیادة الاست ارتیجیة القواعد باستعمال نماذج مختلفة من الفجوات (1999:2,.(D Aveni واعتدنا على التفكیر بالاست ارتیجیة بلغة المقد ارت الجوهریة واسهم السوق ومحفظات المنتج وتخفیض الاسعار والتمیز التشغیلي والقیمة الفریدة للزبون لذا فان مفهوم السیادة الاست ارتیجیة لا یستبدل أیا من هذه المفاهیم ان اساس السیادة الاست ارتیجیة ربما قد تكون في المقد ارت الجوهریة والتمیز التشغیلي والقیمة الخاصة اساس لنجاح واستدامة است ارتیجیة ما لكن هذا لیس كافیا فیما یتصل بالشركة لكي تكون ناجحة ومؤثرة على المدى البعید فا ن ذلك یتطلب منها قوى است ارتیجیة اذ ان توازن القوى هو الشي الوحید الذي سیا تي بالاستم ارریة والابتكار والكفاءة على مستوى الشركة وعلى مستوى القطاع وعلى الصناعة ومن ثم على المجتمع.(Strikwerda,2002:11) وتعرف السیادة الاست ارتیجیة على انها هي هیاكل عملیة لرسم نطاق النفوذ للمنظمة تقرر وتحسن قوتها النسبیة بالا ضافة الى تا سیس النیة الاست ارتیجیة للمنظمة لكل جزء في النطاق. (Strikwerda, 2002:14 ) ومن خلال ما تقدم یضع الباحثان التعریف الاتي للسیادة الاست ارتیجیة على انها:" السیادة التي من خلالها تستطیع المنظمة ان ترسم نطاق نفوذها داخل الاسواق وامتلاك القدرة على الاد ارك وكذلك الاستیلاء على الزباي ن في هذه الاسواق والسیطرة على المنافسة وبما یحقق سیادتها" وت ازید الاهتمام بمفهوم السیادة الاست ارتیجیة من قبل الشركات في السنوات الاخیرة خاصة وانها تبحث في كیفیة تحقیق سیادتها الاست ارتیجیة في الاسواق ولاسیما ان الشركات تحاول داي م ا تقلیل الضغط التنافسي compression) (Competitive لكي تصل الى حالة من التوازن ) الاستق ارر) 153

12 وتوافر الابتكار الذي تشتد الحاجة إلیه في مجال الا دارة الاست ارتیجیة ووصولها في الوقت المناسب یعد مفهوما كافیا لتطویر الاست ارتیجیات في الا سواق الناضجة Strikwerda,2003,26).(Zee & تعد من الموضوعات المهمة في حقل الادارة الاست ارتیجیة وهي من العوامل المهمة في تحقیق اهداف المنظمة في البقاء والنمو (سلطان والباشقالي 16:2013). فهم التفاعل بین الاست ارتیجیة والبیي ة یمكن للمد ارء من تفصیل وتخطیط است ارتیجیاتهم وعلى وفق بیي تهم او تغیر البیي ة لصالحهم وتبدأ هذه العملیة بتحلیل البیي ة التنافسیة الحالیة وتتمثل الخطوة اللاحقة بفهم النموذج الاست ارتیجي المناسب لتلك الصناعة(قواعد اللعبة) وخصوصا اذا كانت الشركة تفتقر لقد ارت النجاح في البیي ة او ترغب بتحدي الوضع ال ارهن لتحسین موقعها فقد تفكر في التحول الى بیي ة جدیدة ولكي تحقق الشركة السیادة الاست ارتیجیة.(D Aveni,1999,2) 2- ابعاد السیادة الاست ارتیجیة أ- داي رة النفوذ: The sphere of influence داي رة النفوذ هي مفهوم مستعار من الجغ ارفیة السیاسیة وهي موضوع بحث بدأ البحث فیه مؤخ ار في ادبیات الادارة وهي توفر سیاق عمل لتفحص الهدف الاست ارتیجي لمحفظة الشركة ومضامینها من اجل الاست ارتیجیة التنافسیة.(D Aveni,2004,4) وتعد بمثابة قلب السیادة الاست ارتیجیة وتعرف داي رة نفوذ الشركة با نها عبارة عن محفظة منتجات وخدمات الشركة (Strikwerda,2002:12). ب-الضغط التنافسي : Competitive compression قد یفهم بعضهم ان التنافس بین الشركات عن طریق بذل الجهد في مناطق یتم اختبارها في داي رة النفوذ المشتركة بینهما في حین ان التنافس وجها لوجه هو عادة مضیعة واهدار للموارد وغالبا یخسر فیه المتنافسون وبذلك فهو غیر فعال al,2009,7).(damen et توفر السیادة الاست ارتیجیة ادوات لقیاس نموذج الضغط التنافسي في صناعة ما وتخطیطه بالا ضافة الى تفسیر المعنى للا یحاءات والمضامین الاست ارتیجیة لنماذج الضغط هذه لموقع الشركة ضمن هرم القوة (Strikwerda,2002:.16) ج- البناء التنافسي : Competitive configurations ان تخطیط الضغط التنافسي بین شركتین هو تخطیط الضغط التنافسي بین جمیع اللاعبین او الاط ارف الري یسین في صناعة ما لاكتشاف من هي الاط ارف التي تحتل مواقع اكثر قوة وباحتساب الضغط الذي یبذله احد الاط ارف على بقیة الاط ارف یمكن بذلك تشخیص الاط ارف الاكثر قوة في صناعه ما Strikwerda,2003,16).(Zee & ویتم البناء التنافسي للشركة من خلال تحلیل المنافسین Analysis) (Competitors اذ ان بیي ة المنافسة هي الجزء الاخیر من البیي ة الخارجیة التي تتطلب البحث وتسلیط الضوء ویركز تحلیل المنافسین على كل منظمة تتنافس مع منظمة اخرى بشكل مباشر(العیساوي واخرون ). 2012: 154

13 توطي ة: المبحث الثالث الجانب العملي للبحث یتناول هذا المبحث العرض الا حصاي ي لنتاي ج البحث التحلیلیة مع تحلیل وتفسیر هذه النتاي ج واختبار انموذج البحث والقیاس الا حصاي ي للفرضیات. ویتضمن هذا المبحث اربعة جوانب أساسیة الا ول التحلیل والتشخیص للمتغی ارت البحث والثاني علاقات الارتباط بین المتغی ارت الري یسة للمخطط الفرضي وأبعاده أما الجانب الثالث فیتعلق باختبار التا ثیر المباشر وغیر المباشر لمتغی ارت البحث باستخدام اسلوب تحلیل المسار. اولا: التحلیل والتشخیص للمتغیرات البحث یظهر الجدول (4) المتوسطات الحسابیة والانح ارفات المعیاریة لا جابات عینة البحث اتجاه متغی ارت البحث. وفیما یلي تحلیل لها: بعد الاستشراف: یتضح من النتاي ج أن الشركة عینة البحث تعتمد وبشكل ري یس على آلیات فاعلة في عملیة استق ارء المستقبل وامتلاك الخبرة الشخصیة والب ارعة في مواجهة التعقیدات والتغی ارت في البیي ة وفق سیناریوهات مستقبلیة موضوعة من قبل الشركة على وفق القابلیات التي تمتلكها وقد بلغ الوسط الحسابي لهذا البعد (4.09) والانح ارف المعیاري (0.78). بعد المنظور الرؤیوي: یتضح من اجابات الشركة عینة البحث تعتمد على بعد المنظور الرؤیوي في رسم الخطط والانشطة لا داء اعمالها وكیفیة اشتقاق رسالة الشركة واهدافها من هذه الرؤیة والقدرة على امتلاك رؤیة ذات ابعاد شمولیة اتجاه الاعمال واعتمادها في اتخاذ الق ار ارت الصاي بة وقد بلغ الوسط الحسابي لهذا البعد (3.84) والانح ارف المعیاري (0.86). بعد الشراكة: تشیر النتاي ج الى أن الشركة عینة البحث لدیها رغبة قویة في اقامة ش اركات مع الشركات الاخرى وترى في الش اركة حلا لخروج من الازمات التي تواجهها وتساعدها على تقلیل المخاطرة واقتناص الفرص ومن الفواي د التي تحققها الشركة عند اقامة الش اركة هو الاستفادة من الخب ارت والموارد التوالي. وقد بلغ الوسط الحسابي والانح ارف المعیاري لهذا البعد (3.78) (0.94) على بعد الدافعیة: اتضح من النتاي ج في أن الشركة عینة البحث تعتمد أنظمة المكافا ت والحوافز لا نها تعد قوة عمل العاملین ودفعهم وتحفیزهم لغرض تحسین أداي هم وجعلهم یدركون أن الشركة هي المكان الا نسب للعمل وقد بلغ الوسط الحسابي والانح ارف المعیاري لهذا البعد (3.64) (0.99) على التوالي. بعد التفكیر النظمي: تشیر اجابات الشركة عینة البحث ان لدیها اهتمام واضح ببعد التفكیر النظمي ولدیها تصور واضح حول الشركة بوصفها نظاما متناسق الاج ازء وتقوم بد ارسة الافكار بصورة مجتمعة وهذا مما یساعدها على وضع الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجهها وقد بلغ الوسط الحسابي لهذا البعد (3.80) والانح ارف المعیاري (0.80). وعلى وفق ما تقدم فان المعدل العام للذكاء الاست ارتیجي لكل الابعاد بلغ (3.83) وبانح ارف معیاري عام بلغ (0.87). 155

14 156-6 خفة الحركة الاستراتیجیة: یتضح من النتاي ج أن الشركة عینة البحث لدیها استجابة واضحة للتغی ارت الاست ارتیجیة في مجال الخدمات الارضاء الزباي ن ولدیها تخصیص للخدمات لكي تتلاءم مع حاجات الزباي ن ورغباتهم واعتمادها على التكنولوجیا الجدیدة لتقدیم افضل الخدمات فضلا عن تفاعلها مع الخدمة الجدیدة التي تطلق من قبل الشركات المنافسة وهذا ما یجعل الشركة خفیفة الحركة است ارتیجیا في تعاملها مع التغی ارت في البیي ة وقد بلغ الوسط الحسابي لهذا البعد (4.12) والانح ارف المعیاري.(0.83) -7-8 بعد داي رة النفوذ: اشارت النتاي ج في اجابات الشركة عینة البحث الى ان لدیها اهتمام عالي ببعد داي رة النفوذ الذي یرسم نطاق نفوذها في الاسواق ویجعلها تسیطر على قواعد اللعبة من خلال الاسعار والخدمات التي تقدمها وهي تعمل على توجیه خدماتها الى كافة المناطق من اجل ان تكون ساي دة في السوق وقد بلغ الوسط الحسابي والانح ارف المعیاري لهذا البعد (4.06) (0.78) على التوالي. بعد الضغط التنافسي: تشیر النتاي ج في أن الشركة عینة البحث تعتمد على مفهوم الضغط التنافسي لتجنب المنافسة وتستخدم الشركة التحلیل الاست ارتیجي لتجنب تهدیدات المنافسین وتمثل المیزة التنافسیة مصد ار اساسیا لضمان سیادتها الاست ارتیجیة وقد بلغ الوسط الحسابي والانح ارف المعیاري لهذا البعد (3.78) (0.76) على التوالي. -9 بعد البناء التنافسي: واخی ار تشیر اجابات الشركة عینة البحث انها تقوم ببناء هیكلها التنافسي من خلال د ارسة البیي ة الخارجیة ولدیها القدرة على تقویم توازن القوى التنافسیة وتمتلك الموارد والتكنولوجیا لبناء المیزة التنافسیة واعتمادها على التخطیط الاست ارتیجي لضمان موقعها في السوق وقد بلغ الوسط الحسابي لهذا البعد (3.97) والانح ارف المعیاري (0.74). وعلى وفق ما تقدم فان المعدل العام للسیادة الاست ارتیجیة لكل الابعاد قد بلغ (3.94) وبانح ارف معیاري عام بلغ (0.76) الجدول (4) المتوسطات الحسابیة والانح ارفات المعیاریة لمتغی ارت البحث (88=n) المصدر: اعداد الباحثان قیمة الاختبار= 3 متغیرات البحث الذكاء الاستراتیجي الاستش ارف المنظور الرؤیوي الش اركة الدافعیة التفكیر النظمي خفة الحركة الاستراتیجیة السیادة الاستراتیجیة داي رة النفوذ الضغط التنافسي البناء التنافسي الوسط الحسابي 3.83 الانحراف المعیاري

15 ثانیا: اختبار فرضیات الارتباط بین متغیرات البحث إن الغایة من هذا التحلیل هو الكشف عن مدى انعكاس المتغیر المستقل وأبعاده على المتغیر الوسیط من جهة وعلى المتغیر المعتمد وأبعاده من جهة أخرى للتحقق من اتجاه مسا ارت المخطط الفرضي واختبار فرضیات العلاقة ) Bougie, 2010:.(Sekaran & واستخدم الباحثان لهذا الغرض اختبار علاقات الارتباط بین كل متغیر ري یس ومتغی ارته الفرعیة كما في الجدول (5). إذ إن قیم معامل الارتباط تت اروح قیمته بین (1) و (-1) فا ذا كانت قیمته موجبة فهذا یعني إن الارتباط إیجابي (طردي) واذا كانت قیمته تساوي (+1) فیطلق علیه ارتباط تام طردي. اما إذا كانت قیمة معامل الارتباط سالبة فهذا یعني إن الارتباط سلبي (عكسي) إذا كانت قیمته تساوي (-1) فیطلق علیه ارتباط تام عكسي. أما إذا كانت قیمة معامل الارتباط تساوي (0) فهذا یعني عدم وجود ارتباط (محمود.( : 2011 جدول (5) علاقات الارتباط لمتغی ارت المخطط الفرضي وأبعادها المتغیر المعتمد وأبعاده المتغیر المستقل وابعاده داي رة النفوذ البناء التنافسي الضغط التنافسي السیادة الاستراتیجیة المتغیر الوسیط خفة الحركة الاستراتیجیة 0.238** 0.436** 0.339** 0.402** 0.370** الاستش ارف 0.387** 0.583** 0.388** 0.571** المنظور الرؤیوي ** * الش اركة 0.520** 0.686** 0.524** 0.592** 0.631** الدافعیة 0.273** 0.582** 0.589** 0.435** 0.449** التفكیر النظمي 0.395** 0.677** 0.542** 0.628** 0.555** الذكاء الاست ارتیجي 0.628** 0.332** 0.647** 0.633** المتغیر الوسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة * عند مستوى الدلالة 0.05 ** عند مستوى الدلالة 0.01 المصدر: مخرجات الحاسوب (Spss (برنامج بعد إعادة التنظیم. اتضح من الجدول (5) في أعلاه المتضمن علاقات الارتباط لمتغی ارت وابعاد المخطط الفرضي ما یا تي: 1. حقق المتغیر المستقل الري یس (الذكاء الاست ارتیجي) علاقة ارتباط بمستوى دلالة معنویة (0.01) مع المتغیر الوسیط (خفة الحركة الاست ارتیجیة) اذ بلغت قیمة العلاقة (0.395) وتعني هذه العلاقة ان اهتمام الشركة بالذكاء الاست ارتیجي بشكل مستمر سوف یقود الى ممارسة خفة الحركة الاست ارتیجیة. 2. نتیجة للعلاقة الایجابیة والمعنویة المتحققة بین بین المتغیر المستقل الري یس (الذكاء الاست ارتیجي) مع المتغیر الوسیط (خفة الحركة الاست ارتیجیة) وتمتعها بمستوى ارتباط عال فا ن ذلك یؤكد قبول الفرضیة الري یسة الا ولى التي تكون (یتوقع ظهور علاقة ذات دلالة إحصاي یة للذكاء الاست ارتیجي في خفة الحركة الاست ارتیجیة). 157

16 تشیر نتاي ج العلاقات إلى ان العلاقة بین أبعاد المتغیر المستقل وهي (الاستش ارف والمنظور.3 الرؤیوي والتفكیر النظمي) قد حققت ارتباط بمستوى دلالة معنویة (0.01) مع المتغیر الوسیط (خفة الحركة الاست ارتیجیة) اذ بلغت قیمة العلاقة ( ) فیما حقق متغیر الش اركة قیمة (0.050-) وتعني هذه العلاقة ان اهتمام الشركة با بعاد المتغیر الري یس (الاستش ارف والمنظور الرؤیوي والتفكیر النظمي) بشكل مستمر سیسهم في تحقیق خفة الحركة الاست ارتیجیة بینما عدم الاهتمام بمتغیر الش اركة سیؤدي الى عدم القدرة على ممارسة خفة الحركة الاست ارتیجیة نتیجة للارتباط العكسي المتحقق. نتیجة للعلاقة الایجابیة والمعنویة المتحققة بین أبعاد المتغیر المستقل وهي (الاستش ارف والمنظور.4 الرؤیوي والتفكیر النظمي) وتمتعها بمستوى ارتباط عالي فا ن ذلك یؤكد قبول الفرضیات الفرعیة الاولى والثانیة وال اربعة والخامسة ماعدا الفرضیة الثالثة فا نها حققت ارتباط عكسي لذلك ترفض هذه الفرضیة. (0.01) حقق المتغیر الوسیط (خفة الحركة الاست ارتیجیة) علاقات ارتباط بمستوى دلالة معنویة مع.5 المتغیر المعتمد (السیادة الاست ارتیجیة) اذ بلغت قیمة العلاقة (0.628) وهذاما یؤكد اهتمام الشركة بممارسة خفة الحركة الاست ارتیجیة بشكل مستمر الناتجة من الاهتمام با بعاد الذكاء الاست ارتیجي (الاستش ارف والمنظور الرؤیوي والتفكیر النظمي) وهذا سیسهم في تحقیق السیادة الاست ارتیجیة للشركة. نتیجة للعلاقة الایجابیة والمعنویة المتحققة بین المتغیر الوسیط (خفة الحركة الاست ارتیجیة) مع.6 المتغیر المعتمد (السیادة الاست ارتیجیة) وتمتعها بمستوى ارتباط عالي فا ن ذلك یؤكد قبول الفرضیة الري یسة الثانیة التي تكون (یتوقع ظهور علاقة ذات دلالة إحصاي یة لخفة الحركة الاست ارتیجیة في السیادة الاست ارتیجیة). تشیر نتاي ج العلاقات الى ان العلاقة بیت المتغیر الوسیط (خفة الحركة الاست ارتیجیة) علاقات.7 ارتباط بمستوى دلالة معنویة (0.01) والمتغی ارت المعتمدة (داي رة النفوذ والبناء التنافسي والضغط التنافسي) اذ بلغت قیمة العلاقة ( ) على التوالي وهذا ما یؤكد با ن اهتمام الشركة بممارسة خفة الحركة الاست ارتیجیة بشكل مستمر الناتجة من الاهتمام با بعاد الذكاء الاست ارتیجي (الاستش ارف والمنظور الرؤیوي والتفكیر النظمي) سیسهم في تحقیق المتغی ارت المعتمدة (داي رة النفوذ والبناء التنافسي والضغط التنافسي) للشركة. 8. نتیجة للعلاقة الایجابیة والمعنویة المتحققة بین المتغیر الوسیط والمتغی ارت المعتمدة الثلاث وتمتعها بمستوى ارتباط متوسط إلى عال نسبیا فا ن ذلك یؤكد قبول الفرضیات الفرعیة الثلاث التابعة للفرضیة الري یسة الثانیة. ثالثا: اختبار فرضیات التا ثیر المباشر وغیر المباشر لمتغی ارت البحث باستخدام اسلوب تحلیل المسار تم إج ارء هذا الاختبار باستخدام أسلوب تحلیل المسار Analysis) (Path من خلال برنامج التحلیل الا حصاي ي (AMOS.20) وبرنامج (SPSS.17) وذلك للتحقق من وجود التا ثیر المباشر بین الذكاء الاست ارتیجي والمتغی ارت المعتمدة (السیادة الاست ارتیجیة داي رة النفوذ الضغط التنافسي البناء التنافسي) 158

17 من جهة والتا ثیر غیر المباشر من خلال توسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة كمتغیر وسیط من جهة أخرى. ومن خلال ما هو موضح في الجدول (6) اذ أظهرت النتاي ج وجود تا ثیر مباشر ذي دلالة إحصاي یة بین الذكاء الاست ارتیجي والمتغی ارت المعتمدة وكان بنسب عالیة إضافة إلى وجود علاقة تا ثیر غیر مباشر ذا دلالة إحصاي یة بین الذكاء الاست ارتیجي والمتغی ارت المعتمدة بتوسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة إلا إنها أقل من التا ثیر المباشر. وهذا یدل على أهمیة المتغیر الوسیط الذي یزید من قوة التا ثیر بین الذكاء الاست ارتیجي والمتغی ارت المعتمدة وكما ظهر ذلك في عمود التا ثیر الكلي إذ بلغت قیمة ) 2 (Chi المحسوبة (19.9) وهي ذات دلالة إحصاي یة عند مستوى (0.05 فا قل). وبلغت قیمة مؤشر حسن المطابقة (GFI) في الفرضیة الري یسة (1.00) وهذا یدل على الملاي مة التامة لنموذج الاختبار أي بقاء النموذج الاصلي كما هو علیه (لم یجري حذف أي مسار منه). وهذا یجري على الفرضیات الفرعیة التي بلغ فیها مؤشر حسن المطابقة (0.91) وهو أعلى من القیمة المعیاریة وبالسیاق نفسه بلغ مؤشر حسن المطابقة المقارن (CFI) في الفرضیة الري یسة (1.00) والفرضیات الفرعیة (0.92) وهو أعلى من القیمة المعیاریة. وبلغت قیمة الجذر التربیعي لمربع الخطا التقریبي (RMSEA) (0.60) للفرضیة الري یسة و (0.25) للفرضیات الفرعیة وهي قیم صغیرة مقارنة بالقیمة المعیاریة مما یدلل على مطابقة النموذج. وقد بلغ التا ثیر المباشر وغیر المباشر (التا ثیر الكلي) للذكاء الاست ارتیجي في السیادة الاست ارتیجیة (0.69) وهذا ما یبین قوة التا ثیر بین المتغی ارت أي ان زیادة اهتمام ادارة الشركة بالذكاء الاست ارتیجي من شا نه ان یعزز من السیادة الاست ارتیجیة للشركة وان ما یعزز وجود علاقة التا ثیر الاحصاي یة المباشرة وغیر المباشرة هو ان المتغی ارت كافة تمتعت بمستوى معنویة (0.00) وهي أقل من القیمة المعیاریة (0.05) مما یعني معنویة نموذج الاختبار وقبول الفرضیة الري یسة الاولىH1 التي تكون (وجود تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الاستراتیجیة) ذا دلالة إحصاي یة للذكاء الاستراتیجي في السیادة الاستراتیجیة). وبلغ التا ثیر المباشر وغیر المباشر (التا ثیر الكلي) للذكاء الاست ارتیجي في داي رة النفوذ (0.66) وهذا ما یبین قوة التا ثیر بین المتغی ارت أي ان زیادة اهتمام ادارة الشركة بالذكاء الاست ارتیجي من شا نه ان یعزز من داي رة النفوذ للشركة وان ما یعزز وجود علاقة التا ثیر الاحصاي یة المباشرة وغیر المباشرة هو ان المتغی ارت كافة تمتعت بمستوى معنویة (0.00). وهي أقل من القیمة المعیاریة (0.05) مما یعني معنویة نموذج الاختبار وقبول الفرضیة الفرعیة الاولى H1a التي تكون (وجود تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الاستراتیجیة) ذا دلالة معنویة إحصاي یة للذكاء الاستراتیجي في البعد المعتمد داي رة النفوذ). وبلغ التا ثیر المباشر وغیر المباشر (التا ثیر الكلي) للذكاء الاست ارتیجي في الضغط التنافسي (0.68) وهذا ما یبین قوة التا ثیر بین المتغی ارت أي إن زیادة اهتمام إدارة الشركة بالذكاء الاست ارتیجي من شا نه أن یعزز من تطبیق الضغط التنافسي في الشركة وان ما یعزز وجود علاقة التا ثیر الا حصاي یة المباشرة وغیر المباشرة هو إن المتغی ارت كافة تمتعت بمستوى معنویة (0.00) وهي أقل من القیمة المعیاریة (0.05) مما یعني 159

18 معنویة نموذج الاختبار وقبول الفرضیة الفرعیة الثانیة H1b التي تكون (وجود تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الا ستراتیجیة) ذا دلالة معنویة إحصاي یة للذكاء الاستراتیجي في البعد المعتمد الضغط التنافسي). فیما بلغ التا ثیر المباشر وغیر المباشر (التا ثیر الكلي) للذكاء الاست ارتیجي في البناء التنافسي (0.73) وهذا ما یبین قوة التا ثیر بین المتغی ارت أي إن زیادة اهتمام إدارة الشركة بالذكاء الاست ارتیجي من شا نه ان یعزز من البناء التنافسي في الشركة وان ما یعزز وجود علاقة التا ثیر الا حصاي یة المباشرة وغیر المباشرة هو إن المتغی ارت كافة تمتعت بمستوى معنویة (0.00) وهي أقل من القیمة المعیاریة (0.05) مما یعني معنویة نموذج الاختبار وقبول الفرضیة الفرعیة الثالثة H1c التي تكون (وجود تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الا ستراتیجیة) ذا دلالة معنویة إحصاي یة للذكاء الاستراتیجي في البعد المعتمد البناء التنافسي). جدول (6) نتاي ج اختبار التا ثیر المباشر وغیر المباشر (بتوسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة) بین الذكاء الاست ارتیجي والمتغی ارت المعتمدة Chi 2 - Sig F الفرضیة الفرضیة الري یسة الا ولىH1 : یوجد تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة) ذا دلالة إحصاي یة للذكاء الاست ارتیجي في السیادة الاست ارتیجیة. التا ثیر المباشر 0.17 التا ثیر غیر المباشر 0.52 التا ثیر الكلي 0.69 الجذر التربیعي لمربع الخطا التقریبي RMSEA 0.60 مؤشر حسن المطابقةGFI 1.00 مؤشر حسن المطابقة المقارن CFI 1.00 مستوى الدلالةP الفرعیة الا ولى :H1a یوجد تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة) ذا دلالة إحصاي یة للذكاء الاست ارتیجي في البعد المعتمد داي رة النفوذ. الفرعیة الثانیة : H1b یوجد تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الا ست ارتیجیة) ذا دلالة إحصاي یة للذكاء الاست ارتیجي في البعد المعتمد الضغط التنافسي. الفرعیة الثالثةH1c : یوجد تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط خفة الحركة الاست ارتیجیة) ذا دلالة إحصاي یة للذكاء الاست ارتیجي في البعد المعتمد البناء التنافسي فا قل 0.90 حتى الواحد الصحیح 0.90 حتى الواحد الصحیح 0.05 فا قل القیم المعیاریة لا غراض المقارنة والقبول كلما قلت عن الواحد الصحیح أفضل المصدر: إعداد الباحثان بالاعتماد على مخرجات برنامجي و (SPSS.17) بعد (Amos Ver. 20) اعادة تنظیمها. 160

19 توطي ة: المبحث الرابع الاستنتاجات والتوصیات یطرح هذا المبحث الاستنتاجات التي توصل إلیها الباحثان من خلال د ارستهم التطبیقیة في الشركة المبحوثة وأخی ار اقترحوا عدد من التوصیات التي تصب في استكمال ما توصل إلیه الباحثان في بحثهم الحالي بتعمق أكثر. أولا : الاستنتاجات من خلال الاعتماد على أدوات إحصاي یة متقدمة في بناء مقاییس البحث تبین الا تي: أ- ب- ج- د- ه-.2 أن الا بعاد الخمسة التي طرحها (2011 (Maccoby,2001,,2004 في د ارساته تلبي الحاجة لقیاس مؤش ارت الذكاء الا ست ارتیجي وهذه الا بعاد كما تبین تمثل (الاستشراف والمنظور الرؤیوي والشراكة والدافعیة والتفكیر النظمي). ومن خلال نتاي ج آ ارء المستجیبین في شركة كورك حول تلك المتغی ارت أتضح ما یا تي:- یتضح من النتاي ج المتعلقة ببعد الاستشراف أن شركة كورك تعتمد وبشكل ري یس على آلیات فاعلة في عملیة استق ارء المستقبل وامتلاك الخبرة الشخصیة والب ارعة في مواجهة التعقیدات والتغی ارت في البیي ة على وفق سیناریوهات مستقبلیة موضوعة من قبل الشركة على وفق القابلیات التي تمتلكها وكیفیة رسم نطاق نفوذها في الا سواق. یتضح أن شركة كورك تعتمد على بعد المنظور الرؤیوي في رسم الخطط والا نشطة لا داء أعمالها وكیفیة اشتقاق رسالة الشركة وأهدافها من هذه الرؤیة والقدرة على امتلاك رؤیة ذات أبعاد شمولیة اتجاه الا عمال واعتمادها في اتخاذ الق ار ارت الصاي بة وكیفیة إقناع الا خرین بهذه الرؤیة لتحقیق الا هداف المستقبلیة. یتضح من النتاي ج المتعلقة ببعد الشراكة أن شركة كورك لدیها رغبة قویة في إقامة ش اركات مع الشركات الاتصالات الا خرى وترى في الش اركة حلا للخروج من الا زمات التي تواجهها وتساعدها على تقلیل المخاطرة واقتناص الفرص ومن الفواي د التي تحققها الشركة عند إقامة الش اركة هو الاستفادة من الخب ارت والموارد. تعتمد شركة كورك فیما یخص بعد الدافعیة على أنظمة المكافا ت والحوافز لا نها تعد قوة عمل ودفع وتحفیز العاملین لغرض تحسین أداي هم وجعلهم یدركون أن الشركة هي المكان الا نسب للعمل فضلا عن تحفیزهم للتفاعل فیما بینهم وحثهم على الاستجابة للتغی ارت المستقبلیة وتحمل المسؤولیة. إن شركة كورك لدیها اهتمام واضح ببعد التفكیر النظمي ولدیها تصور واضح حول الشركة بوصفها نظاما متناسق الا ج ازء وتقوم بد ارسة الا فكار بصورة مجتمعة وهذا ما الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجهها. یساعدها على وضع إن متغیر خفة الحركة الا ست ارتیجیة الذي هو مقیاس أحادي البعد وقد تناولته العدید من الد ارسات السابقة 2013) AL-Rubaie,.(Charlotta, 2012, Idris and یمثل استجابة واضحة للشركة حول التكیف والاستجابة للتغی ارت في مجال الخدمات المقدمة الزباي ن وهذا ما یجعل

20 الشركة خفیفة الحركة است ارتیجیا في تعاملها مع زباي نها وأتضح ذلك من خلال اتفاق المستجیبین حول هذا المتغیر. رغم الاختلاف والتنوع في الا ارء حول أبعاد السیادة الا ست ارتیجیة الا إنه یمكن الاعتماد على ثلاثة أبعاد أساسیة في قیاسه وهي (داي رة النفوذ والضغط التنافسي والبناء التنافسي) وهذا ما أكده (2004 (D Aveni,2001, في د ارساته. ومن خلال نتاي ج آ ارء المستجیبین في شركة كورك حول تلك المتغی ارت أتضح ما یا تي:- یتضح من النتاي ج أن الشركة لدیها اهتمام عال ببعد داي رة النفوذ الذي یرسم نطاق نفوذها في الا سواق ویجعلها تسیطر على قواعد اللعبة من خلال الا سعار والخدمات التي تقدمها وهي تعمل على توجیه خدماتها إلى المناطق كافة من اجل أن تكون ساي دة في السوق. أن شركة كورك تعتمد على مفهوم الضغط التنافسي لتجنب المنافسة وتستخدم الشركة التحلیل الاست ارتیجي لتجنب تهدیدات المنافسین وتعد المیزة التنافسیة مصد ار أساسیا لضمان سیادتها الا ست ارتیجیة. یتضح من النتاي ج المتعلقة ببعد البناء التنافسي إن الشركة لدیها اهتمام واضح وتقوم ببناء هیكلها التنافسي من خلال د ارسة البیي ة الخارجیة ولدیها القدرة على تقویم توازن القوى التنافسیة وتمتلك الموارد والتكنولوجیا لبناء المیزة التنافسیة واعتمادها على التخطیط الاست ارتیجي لضمان موقعها في السوق. أثبتت نتاي ج التحلیل الا حصاي ي على صحة الفرضیة الري یسة الا ولى التي مفادها (توجد علاقة ذات دلالة إحصاي یة لمؤشرات الذكاء الا ستراتیجي في خفة الحركة الا ستراتیجیة) وأغلب فرضیاتها الفرعیة ما عدا الفرضیة الفرعیة الثالثة المتعلقة ببعد الش اركة مع خفة الحركة الا ست ارتیجیة حققت ارتباطا عكسیا لذلك ترفض هذه الفرضیة وهذا واضح من خلال قوة المتغی ارت المختارة في البحث الا مر الذي یعني إمكانیة التعویل على تلك المتغی ارت في القیاس والاستنباط وذلك استنادا إلى معنویة علاقات الارتباط بین أبعاد هذه المتغی ارت. نتیجة للعلاقة الایجابیة والمعنویة المتحققة بین (خفة الحركة الا ست ارتیجیة) مع المتغیر (السیادة الا ست ارتیجیة) وتمتعها بمستوى ارتباط عالي فا ن ذلك یؤكد قبول الفرضیة الري یسة الثانیة التي تكون (توجد علاقة ذات دلالة إحصاي یة لخفة الحركة الا ستراتیجیة في السیادة الا ستراتیجیة). وهذا ما یؤكد با ن اهتمام الشركة بممارسة خفة الحركة الا ست ارتیجیة من خلال التكیف والاستجابة والمرونة سیسهم بشكل كبیر في ضمان السیادة الا ست ارتیجیة للشركة من خلال أبعادها (داي رة النفوذ والبناء التنافسي والضغط التنافسي). إذ أظهرت نتاي ج التحلیل وجود تا ثیر مباشر ذي دلالة إحصاي یة بین الذكاء الاست ارتیجي والسیادة الا ست ارتیجیة وكان بنسب عالیة إضافة إلى وجود علاقة تا ثیر غیر مباشر ذي دلالة إحصاي یة بین بینهما بتوسیط خفة الحركة الا ست ارتیجیة إلا إنها أقل من التا ثیر المباشر وهذا یدل على أهمیة المتغیر الوسیط الذي یزید من قوة التا ثیر بین الذكاء الاست ارتیجي والسیادة الا ست ارتیجیة. مما یعني معنویة نموذج الاختبار وقبول الفرضیات الري یسة المتعلقة بالتا ثیر وفرضیاتها الفرعیة التي تهتم.3 أ- ب- ج

21 .7 ب(وجود تا ثیر مباشر وغیر مباشر (بتوسیط متغیر خفة الحركة الا ستراتیجیة) بذي دلالة إحصاي یة لمؤشرات الذكاء الاستراتیجي في أبعاد السیادة الا ستراتیجیة) ما عدا رفض بعض الفرضیات الفرعیة من الفرضیات الري یسة. بناءا على اختبار التا ثیر المباشر وغیر المباشر لمتغی ارت البحث باستخدام أسلوب تحلیل المسار Analysis) Path )من خلال استخدام برنامج التحلیل الا حصاي ي (AMOS.20) وبرنامج (SPSS.17) واستبعاد علاقات التا ثیر المباشرة وغیر المباشرة المرفوضة والتي شملت متغیر الش اركة فقط تبین صحة فرضیات التا ثیر ومعنویة نموذج الانحدار. ثانیا: التوصیات.1 أ- ب- ج- د- ه-.2.3 أ- من المهم أن یقوم مدیرو إدارة شركة كورك للاتصالات بالاعتماد على مؤش ارت الذكاء الا ست ارتیجي (الاستشراف والمنظور الرؤیوي والشراكة والدافعیة والتفكیر النظمي) بشكل كبیر ویمكنهم من اتخاذ الق ار ارت الا ست ارتیجیة ورسم السیاسات والاست ارتیجیات والاستفادة من منها وذلك من خلال الا تي:- استخدام عملیات الاستش ارف والرصد الاست ارتیجي للا حداث البیي یة في الشركة التي یمكن أن یكون لها تا ثیر كبیر على الا ست ارتیجیة التنظیمیة والعمل التنافسي والا داء المستقبلي. ضرورة امتلاك الشركة رؤیة مستقبلیة شاملة تتصف بالواقعیة وامكانیة الاعتماد علیها في عملها. ضرورة اهتمام الشركة بالش اركات والتعاون المشترك واج ارء التحالفات الا ست ارتیجیة لتطویر نموذج الا عمال لدیها. العمل على استخدام الوساي ل والا دوات التي تؤدي عملا أساسیا في دفع الا ف ارد نحو العمل من خلال إشباع حاجاتهم ورغباتهم. وتحفیزهم التركیز على أهمیة التفكیر النظمي في الشركة من خلال عملیات التعلم وبناء نظام متكامل للمد ارء وانشاء منظمة متعلمة تسهل قدرتها على جعل عملیة اتخاذ الق ار ارت بعقلانیة ورشد. لكي تكون الشركة خفیفة الحركة است ارتیجیا ینبغي أن تمتلك الاستباقیة (Proactive) في التوقع والاستجابة للتغییر فضلا عن ذلك تتطلب خفة الحركة من الشركة استخدام الموارد من اجل تجدید وتعزیز الا ساس المعرفي واستخدام عناصر داخل الشركة لتحسین الاستجابة التنظیمیة للتغییر أي تتطلب تداخلات ست ارتیجیة مثل تطویر المعرفة السوقیة إعادة تولیف أو ترتیب القابلیات لتحقیق المواي مة الا فضل مع البیي ة واستخدام أرس المال العلاقاتي والاجتماعي لتحسین معرفتها وقابلیتها في اتخاذ الق ارر في البیي ة المتغیرة. تستطیع شركة كورك أن ترسم من نطاق نفوذها داخل الا سواق وامتلاك القدرة على الا د ارك وكذلك الاستیلاء على الزباي ن في هذه الا سواق والسیطرة على المنافسة وبما یحقق سیادتها الا ست ارتیجیة وذلك من خلال الا تي:- الاهتمام بمحفظة خدمات الشركة ومناطق نفوذها التي تسیطر علیها ووضع قوانین اللعبة من خلال التا ثیر على سلوك المنافسین. 163

22 ب- ج اعتماد ست ارتیجیة مبنیة على تفضیلات الزباي ن في مواقع القوة التنافسیة للشركة لتجنب التصادم والضغط التنافسي في السوق. استخدام التحلیل التنافسي للمنافسین Analysis) (Competitors وذلك بما یفید الشركة في تحدید موقفها من هؤلاء المنافسین ومن ثم یساعد في بناء إست ارتیجیتها التنافسیة والعمل على استخدام تحلیل السلوك التنافسي من خلال استخدامات است ارتیجیات بورتر لتحدید عوامل النجاح الري یسة للصناعة من اجل تحدید ما هو أكثر أهمیة للتنافس لتحقیق میزة تنافسیة مع المنافسین الا خرین في الصناعة. بات من الضروري للشركة المبحوثة تطبیق التحلیل البیي ي على أسس علمیة صحیحة وبما یسهم في تولید معرفة مستقبلیة بالتغی ارت المتوقعة في البیي ة بوصفه أداة ري یسة في عملیة التخطیط الا ست ارتیجي بعیدا عن النظرة القاي مة على الاجتهادات الشخصیة أو التحلیل السطحي من قبل إدارة الشركة. إیلاء الشركة المبحوثة اهتماما كبی ار لتعزیز نقاط القوة لدیها ولاسیما امتلاكها لموارد مالیة ضخمة فضلا عن سعیها للتقلیل من نقاط الضعف أو القضاء علیها والتي أبرزها انخفاض جودة خدمات الشركة وارتفاع أسعارها واللتین تمثلان ركیزتین ري یستین للتنافس في قطاع الاتصالات المتنقلة. یتطلب من شركة كورك القیام با ج ارء بحوث تسویقیة لتشخیص الوضع التنافسي وتحدید احتیاجات الزباي ن وقیاس مدى رضاهم عن طبیعة الخدمات المقدمة وبما یسهم في رسم توجهاتها الا ست ارتیجیة المستقبلیة المناسبة. العمل على توفیر بیي ة عمل ملاي مة تتوافر فیها الا مكانات المادیة والمالیة والبشریة والمعلوماتیة والتقانیة ونظم العمل والا لیات المناسبة لغرض التحول إلى شركة خفیفة الحركة إست ارتیجیا. المصادر اولا: المصادر العربیة الحد اروي ارفد حمید عباس (2010) " أثر الاستشراف الاستراتیجي في مستوى التمكین التنظیمي- د ارسة تحلیلیة لا ارء عدد من المدیرین والعاملین في عدد من المصارف التجاریة الا هلیة في محافظة النجف الا شرف" رسالة ماجستیر غیر منشورة كلیة الادارة والاقتصاد جامعة الكوفة. سلطان حكمت رشید والباشقالي محمود محمد أمین عثمان (2013) " استثمار العلاقة بین الذكاء الاستراتیجي والسیادة الاستراتیجیة _ د ارسة استطلاعیة لا ارء القیادات الا داریة في الجامعات الاهلیة" بحث منشور جامعة دهوك الع ارق. العبدلي ضرغام حسن عبد (2010) " صیاغة مخطط منهجي لتا ثیر الخصاي ص الشخصیة للمدیرین في الذكاء الاستراتیجي والارتجال التنظیمي- د ارسة استطلاعیة لا ارء عینة من مدیري الشركات الخاصة بمحافظة النجف الاشرف الع ارق" رسالة ماجستیر غیر منشورة كلیة الادارة والاقتصاد جامعة الكوفة. 164

سنّت در گذرگاه هاي تاريخ

سنّت در گذرگاه هاي تاريخ س نت در گذرگاه هاي تاريخ ( ) . book@aqeedeh.com www.aqeedeh.com : www.aqeedeh.com www.islamtxt.com www.ahlesonnat.com www.isl.org.uk www.islamtape.com www.blestfamily.com www.islamworldnews.com www.islamage.com

توضیحات بیشتر

Microsoft Word - 4.docx

Microsoft Word - 4.docx Biquarterly journal of Studies in Islam & Psychology Vol.7, No.13, Autumn & Winter 2013 ە ی ی لا ی 1392 یی 13 7 93 67 ی ی ی ی * ی ی ی. ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی ی یی ی ی ی ی ی یی ی ی. ی ی ی ی ی ی ی

توضیحات بیشتر

اول جلسهی او درس او ل دانش آموزان عزیز! ورود شما را به كالس دوم دبستان تبریک می گوییم. امیدواریم در سال جدید تحصیلی برای یادگیری سوره ها و آیات زیبای

اول جلسهی او درس او ل دانش آموزان عزیز! ورود شما را به كالس دوم دبستان تبریک می گوییم. امیدواریم در سال جدید تحصیلی برای یادگیری سوره ها و آیات زیبای اول جلسهی او درس او ل دانش آموزان عزیز! ورود شما را به كالس دوم دبستان تبریک می گوییم. امیدواریم در سال جدید تحصیلی برای یادگیری سوره ها و آیات زیبای قرآن كریم آماده باشید. - آیا میدانید امسال میخواهیم

توضیحات بیشتر

بسمه تعالي دانشگاه علوم پزشكي لرستان معاونت آموزشي مركز مطالعات و توسعه آموزش علوم پزشكي (فرم خالصه رزومه اساتید مجتمع آموزش عالي سالمت واحد دورود سال

بسمه تعالي دانشگاه علوم پزشكي لرستان معاونت آموزشي مركز مطالعات و توسعه آموزش علوم پزشكي (فرم خالصه رزومه اساتید مجتمع آموزش عالي سالمت واحد دورود سال بسمه تعالي دانشگاه علوم پزشكي لرستان معاونت آموزشي مركز مطالعات و توسعه آموزش علوم پزشكي (فرم خالصه رزومه اساتید مجتمع آموزش عالي سالمت واحد سال 9-9 نام و نام خانوادگي: شماره شناسنامه: 5975 عنوان آخرين

توضیحات بیشتر

الدورات المؤكدة 2019 م

الدورات المؤكدة 2019 م ادورات اؤدة 2019 م ا دة ارا وو ارؤا اطط وار وإدارة ار ورقا!ل. 1 $ 2500 5 أم #وا"ور ادارةا د #ب وا&داء از &)ل ا#رر. 2 ا دة ارا واراتاو# ازة. 3 إراتو *تإ)داد وإدارةا! ودوا+د ناطراوا *و*. 4 ا&ب ا+د- اد.قوار.

توضیحات بیشتر